عن منتدى الشرق

منتدى الشرق هو مؤسسة عالمية مستقلة، تهدف إلى ترسيخ قيم التواصل والحوار والديمقراطية بين أبناء منطقة الشرق، والمساهمة في بناء مستقبل مستقر سياسياً ومزدهر اقتصادياً، من خلال تنمية الوعي السياسي وتبادل الخبرات وتحديد الأولويات بالإضافة إلى تعزيز الفهم المتبادل بين المنطقة ومحيطها الدولي.

ويسعى المنتدى إلى تحقيق أهدافه من خلال إدارة حوار عميق بين القوى السياسية والقيادات الفكرية والاجتماعية والحركات الشبابية ورجال الأعمال. ويستند المنتدى إلى وعي مسؤول بتاريخ الشرق الحديث وجواره الحضاري، وبالتحديات المؤلمة التي واجهت شعوب المنطقة ودولها خلال القرن الماضي. كما يمثل استجابة للتحولات المصيرية التي يعيشها الشرق والآمال التي تحدو شعوبه.

وفي سعيه نحو تحقيق قدر أكبر من التكامل والاستقرار، فإن المنتدى سيدفع باتجاه حوار عميق بين أبناء الأمم المكونة للشرق في جهد مستمر للتفاهم حول قواعد مشتركة تحقق مصالح هذه الأمم والشعوب، وتؤسس لمنظومة إستراتيجية واقتصادية وفكرية نابعة من العمق التاريخي والثقافي المشترك لهذه الأمم.

شخصية منتدى الشرق:

منتدى الشرق مسجل رسمياً في العاصمة السويسرية جنيف كمؤسسة غير ربحية تحت اسم Al Sharq Forum Foundation، ويحمل رقم تسجيل CH-660-1200012-0.

مجالات عمل المنتدى:

المجال القُطري:

يؤمن المنتدى بضرورة العمل من أجل تأسيس وعي سياسي مشترك، ودعم التحول نحو نظام سياسي حر وديمقراطي، وبناء دولة مدنية تعبر عن إرادة الشعب ككل ولا تخضع لسيطرة طبقة أو فئة، وتحافظ على الاستقلال. كما سينشط المنتدى من أجل تعزيز الوحدة الداخلية لأقطار الشرق، ومواجهة تيارات الانقسام والتدافع الطائفي والمذهبي والعرقي.

الجوار الاقليمي:

يؤمن المنتدى بضرورة تعاون وتضامن الدول والشعوب من أجل تحقيق مصالح أبناء المنطقة في إطار من احترام التنوع السياسي والقومي والمذهبي، ونبذ الإقصاء والطائفية، وحماية حق القوى المختلفة في بناء مستقبل الشرق وازدهار شعوبه. ويهدف الملتقى في تعامله مع هذا المجال إلى بناء ثقافة جامعة، بالإضافة إلى توثيق عرى التواصل الإستراتيجي والاقتصادي والاجتماعي بين دول الشرق المختلفة.

المجال العالمي:

الانفتاح على أمم وشعوب العالم، وتعزيز ثقافة الحوار من أجل بناء عالم مستقر وعادل، على قاعدة الفهم المتبادل والمصالح المشتركة. في هذه الدائرة يسعى المنتدى إلى بناء وعي متبادل بين دول المنطقة والعالم، إذ أن مرحلة العبور نحو مستقبل مستقر تستتبع علاقة مع العالم الغربي، ودول أمريكا اللاتينية وجنوب شرق آسيا والصين وإفريقيا، وتبدأ هذه العلاقة بفتح قنوات للفهم المشترك والتواصل البنّاء على قاعدة المصالح المتبادلة.

آليات عمل المنتدى:

تتمحور آليات عمل المنتدى الرئيسة حول تطوير جملة من المفاهيم المشتركة بين أبناء الشرق حول قضايا السلطة والدولة والمجتمع، وتوفير منبر للتواصل وتبادل الخبرات بينهم جميعاً. ويتجلى عمل ونشاطات المنتدى في بناء شبكات تواصل ومنتديات فرعية، بالإضافة إلى دراسات وبرامج متخصصة في مجالات اهتمام المنتدى.

تمويل منتدى الشرق:

  • هبات غير مشروطة مقدمة من مؤسسات وأفراد يؤمنون برسالة المنتدى وأهدافه.
  • إيرادات المنتدى من خلال تقديم خدمات بحثية وأوراق تقدير الموقف وورش التدريب.
  • الشراكات ورعايات البرامج والمشروعات.
Simple Share Buttons